إعلان



فيلودين تخفض إلى النصف سعر جهاز الاستشعار الشهير خاصتها ليدار

الثلاثاء 2 يناير 2018

يساهم جهاز ''في إل بيه-16'' سهل المنال بتمهيد الطريق أمام أنظمة السلامة المتقدمة والنقل ذاتيّ التشغيل للجميع

(بزنيس واير) – بقيادة المخترع ورائد الأعمال دايفيد هول، أعلنت اليوم شركة 'فيلودين ليدار' – الرائدة العالميّة في مجال أنظمة الرؤية ثلاثيّة الأبعاد وأنظمة السلامة المتقدمة للمركبات ذاتيّة التشغيل – عن خفض كبير في كلفة جهاز 'في إل بيه-16 باك' الخاصّ بها، ما سيبعث الأمل والحماس في مجال تطوير مركبات ذاتيّة التشغيل آمنة ومتاحة للجميع. ويتوفّر حاليّاً جهاز الاستشعار الشهير 'ليدار' من 'فيلودين'، 'في إل بيه-16'، للعملاء في كافة أنحاء العالم بسعر مخفّض بنسبة 50 في المائة.

وقال دايفيد هول، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة 'فيلودين ليدار'، في هذا السياق: 'لقد شهد الطلب على أجهزة ’في إل بيه-16 باك‘ خاصتنا نمواً كبيراً في عام 2017. نتيجةً لذلك، قمنا بزيادة قدرتنا الانتاجية ما سيسمح لنا بتحويل الوفورات الى خفض في الكلفة لعملائنا. نحن نرغب في جعل 2018 عام التفاؤل لقطاع المركبات ذاتيّة التشغيل، مع بدء انتشار الموجة الأولى من سيّارات الأجرة الآليّة. ويتمثّل هدفنا في تحقيق التحول الديموقراطي في مجال سلامة التنقّل من خلال جعلها متاحة لكلّ رجل وامرأة وطفل في العالم بأكبر سرعة ممكنة'.

ويتمّ انتاج كميات كبيرة من أجهزة الاستشعار من 'فيلودين' بفضل عملية التصنيع الآلية واسعة النطاق في المصنع الضخم في سان خوسيه. يستخدم المصنع الضخم الذي تمّ إنشاؤه في وقتٍ سابق من العام الحالي، تقنيّات متطورة ومبسّطة للتصنيع من أجل صنع مجموعة من أجهزة الاستشعار 'فيلودين ليدار'، بما في ذلك 'ألترا باك في إل بيه-32 سي' والمنتج المُعلن عنه حديثاً 'في إل إس-128'. ويوظف المصنع الضخم مئات الأشخاص الذين يشغلون مناصب هندسيّة، وتصنيعيّة، وادارية لصالح 'فيلودين'، التي ضاعفت بأكثر من النصف عدد موظفيها الذين يعملون بدوام كامل خلال الأشهر الستّة الماضية. وبحسب هول، فقد شكّل المصنع الضخم حالة عمل ناجحة للإنتاج الأمريكي، لأنّه حتّى مع ارتفاع نسبة الأتمتة في مجال العمليات، فقد ارتفعت أيضاً نسبة التوظيف في ظلّ قيام الشركة بالاستثمار بدرجة كبيرة في الأتمتة وفي موظفي الدعم الماهرين الذين تحتاجهم.

وأضاف هول: 'منذ إطلاق جهاز ’في إل بيه-16‘، أصبح العملاء يصطفّون لشرائه ولقد تمكنّا من تلبية الطلب المتنامي عبر توسيع الإنتاج وتطوير التصنيع الآلي لأجهزة استشعار ’ليدار‘ في المصنع الضخم. وبفضل هذا الخفض في الكلفة، سنتمكّن من توفير المزيد من أجهزة الاستشعار ’باك‘ إلى العملاء، ودعم العدد المتنامي من أساطيل تطوير الآليّات ذاتيّة التشغيل في كافة أنحاء العالم، وبدء التحضير لمستقبل أفضل'.

وتمّ إطلاق جهاز 'في إل بيه-16' في عام 2016 وكان له تأثير فوري على قطاعات صناعية عدة، أبرزها قطاع صناعة المركبات. وهو يقدّم جهاز استشعار صغير، ودقيق، وموثوق، وميسور التكلفة، للرؤية ثلاثيّة الأبعاد في الوقت الفعلي بمدى يصل الى 100 متر، ورؤية محيطيّة من 360 درجة. واليوم، يُعدّ 'في إل بيه-16' واحداً من أجهزة استشعار 'ليدار' الأكثر اعتماداً، وهو يُستخدم في عدد من القطاعات الصناعية، بما في ذلك السيّارات، والشحن، وإعداد الخرائط ثلاثيّة الأبعاد، والطائرات من دون طيار، والصناعة، والروبوتات.

من جانبه، قال مايك جيلِن، رئيس شركة 'فيلودين ليدار'، في معرض تعليقه على الأمر: 'لقد ساهم ’في إل بيه-16‘ بفتح الباب أمام استخدام تقنيّة ’ليدار‘ المتطوّرة في عدد من القطاعات التي تستفيد من البيانات ثلاثيّة الأبعاد في الوقت الفعلي بحجم أصغر. ومع تزايد الاهتمام بتقنيّة ’ليدار‘ في كافة أنحاء العالم، يسرّنا أن نعرف أنّ منتج ’باك‘ سيكون واحداً من أجهزة الاستشعار المتوفرة الأكثر انتشاراً وتوفراً'.

تجدر الإشارة إلى أن شركة 'فيلودين ليدار' قامت باختراع أجهزة استشعار 'ليدار' ثلاثية الأبعاد في الوقت الحقيقي الأولى في العالم وتسجيلها ببراءة اختراع. وعلى مدى السنوات العشر الماضية، تمّ تركيب أجهزة الاستشعار الأساسية 'فيلوداين' في الآلاف من المركبات حول العالم، التي قطعت ملايين الأميال في العالم الفعلي. وتعدّ 'فيلودين' الجهة المعيارية في مجال التمركز والتصوّر البيئي، بحيث توفّر التقنية الأساسية لعشرات برامج السيارات ذاتية القيادة في أكثر من 10 دول.

لمحة عن شركة 'فيلودين ليدار'

تعتبر 'فيلودين'، التي تأسست عام 1983 وتتخذ من وادي السيليكون ('سيليكون فالي') مقراً لها، شركة تكنولوجيا معروفة على الصعيد العالمي بفضل أجهزة 'ليدار' للاستشعار ثلاثي الأبعاد في الوقت الفعلي، الخاصة بها. وتطورت الشركة بعدما قام المؤسس/المخترع دايفيد هول بتطوير مستشعر 'ليدار'، مستشعر الحالة الصلبة الهجين 'إتش دي إل-64' عام 2005. ومذاك الوقت، باتت شركة 'فيلودين ليدار' المطوّر والمصنّع والمورّد الرائد لأنظمة الرؤية ثلاثية الأبعاد في الوقت الفعلي المستخدمة في مختلف التطبيقات التجارية بما فيها المركبات الذاتية، وأنظمة سلامة المركبات، ورسم الخرائط الجوالة، ورسم الخرائط الجوية والأمن. وتتراوح منتجاتها بين 'في إل بيه-32 ألترا باك' عالي الأداء للرؤية المحيطية، و'إتش دي إل-32/64' الكلاسيكي، و'في إل بيه-16' الفعال من حيث التكلفة، و'فيلاراي' القادم الذي لم يتمّ الكشف عنه بعد. وتعتبر المجموعة الغنية من برمجيات وخوارزميات التصوّر من 'فيلودين' العوامل المساعدة الرئيسية لأنظمة التصوّر الخاصة بها. وتدعم 'فيلودين' عملاءها من مكاتبها في سان خوسيه وديترويت وفرانكفورت وبكين. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: http://www.velodynelidar.com.

يتضمّن هذا البيان الصحافي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على هذا البيان الصحفي على الرابط الالكتروني التالي: http://www.businesswire.com/news/home/20180101005041/en/.

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.