إعلان



العيسائي تطرح ''ميتسوبيشي أتراج'' سيدان الصغيرة الحجم صديقة البيئة

الخميس 28 ديسمبر 2017

تقطع 22 كيلو مترا لكل ليتر وقود وسرعتها القصوى 170كم/ ساعة

بحضور سعادة رئيس شركة ميتسوبيشي للشرق الأوسط وافريقيا (السيد/ ماساهيكو تاكاهاشي Mr. Masahiko Takahashi) قامت شركة العيسائي للسيارات، وكيل سيارات ميتسوبيشي في المملكة العربية السعودية، بتدشين السيارة ميتسوبيشي 'أتراج' سيدان الصغيرة الحجم.

وقال بندر بن سعيد العيسائي، المدير العام التنفيذي لشركة العيسائي للسيارات: 'السيارة أتراج هي سيارة صديقة للبيئة، ويتم تصنيعها في المصنع التابع لشركة ميتسوبيشي في تايلاند'، مشيراً إلى أنها اقتصادية جداً في استهلاك الوقود وتحقق أفضل كفاءة في الاستهلاك بمعدل 22 كيلومتراً لكل لتر في فئتها، وهو ما يتحقق من خلال الجمع ما بين خفة الوزن في كل أجزاء السيارة بجانب التميز في التصميم.

وأوضح سعادة المدير العام التنفيذي بأن المواصفات المميزة التي تتسم بها هذه السيارة ضمن فئة السيارات صغيرة الحجم ترشحها لتحقيق نجاح منقطع النظير في السوق السعودية التي تبحث عن سيارة بمثل مواصفاتها وتحمل اسم عريق مثل ميتسوبيشي.

وتتميز 'أتراج' بمقدمة قصيرة؛ مما يفسح المجال لأفق أكثر اتساعاً للرؤية من مقدمة السيارة، كما أنها تتمتع بسهولة فائقة في الاستدارة في شتى الاتجاهات في دائرة نصف قطرها يصل إلى 4.8 متر.

الانسيابية الخلابة لجوانب السيارة تساعد على توازن الديناميكية الهوائية والمساحة الداخلية لها، فهي تُعد الأفضل في فئتها، إضافة إلى تمتعها بديناميكية هوائية مميزة، ومدعمة بنظام حركة ديناميكي لسلاسة الدفع نحو الخلف.

وقد صرح السيد/ تاكاهاشي أن من بين مميزات السيارة 'أتراج' خفة الوزن وارتفاع هيكلها، الذي بدوره يعزز تطوّر معايير السلامة، فهي الأخف وزناً في فئتها، وذلك بسبب الاستخدام المكثف للصلب العالي الشد. مضيفاَ بأن السيارة مزودة بمحرك 'مايفيك' سعة 1.2 لتر خفيف الوزن ومضغوط يعطي قدرة أداء تصل إلى 78 حصاناً، ويعمل مع ناقل حركة بنظام التعشيق المستمر (CVT) مزود بتروس فرعية أو ناقل حركة يدوي خمس سرعات. وتبلغ سرعتها القصوى 170 كلم/ ساعة.

وتمنح 'أتراج' سائقها المتعة في القيادة، بفضل خفة الحركة وديناميكيات القيادة الناشئة عن وزنها الخفيف والتشغيل المطمئن والثبات والراحة التي يعززها ارتفاع المقاعد مع أبواب كبيرة، مما يسهل دخول وخروج الركاب، وكذلك توفر مساحة كبيرة في المقاعد الخلفية.

الجدير بالذكر أن شركة ميتسوبيشي اليابانية تحتفل هذا العام بمرور 100 عام على إنتاجها لأول سيارة ركاب في عام 1917م.

وقد عكفت الشركة منذ تأسيسها على تطوير تقنيات جديدة، والدخول في مجالات متنوعة. وقد حققت سيارتها 'باجيرو' أول فوز في رالي باريس-داكار العالمي في عام 1982، ما مكنها من لعب دور حيوي في الاتجاه العالمي نحو السيارات الرياضية وتعزيز متعة القيادة مع المركبات عالية الأداء بما في ذلك السيارات الرياضية متعددة الأغراض (SUV).

كما دخلت الشركة مجال إنتاج السيارات الكهربائية بالسيارة 'i-MiEV (EV)' في عام 2009، والتي كانت السيارة الكهربائية الأولى في العالم من الجيل الجديد، وشهدت السيارة إنتاجًا ضخماً من نوعه.

وتسعى ميتسوبيشي جاهدةً وهي تدخل مئويتها الثانية إلى تقديم قيمة مضافة لسياراتها، ومواصلة مساهمتها في تطور المجتمع العالمي.

وفي ختام حفل التدشين أشاد السيد/ تاكاهاشي بالجهود التي تبذلها شركة العيسائي للسيارات من أجل تعزيز ورفع ثقة المستهلكين بسيارات ميتسوبيشي في السوق السعودي.