إعلان



ميلريم روبوتيكس تقدم قدرات حربية ذاتية التحكم لاستخدامها في ساحة المعركة

الأربعاء 20 ديسمبر 2017

(بزنيس واير): قامت شركة 'ميلريم روبوتيكس' الأسبوع الماضي بالخطوة الأولى من أجل توفير وحدات قتالية ذات منظومات حربية ذاتية التحكم، عندما نجحت بتحقيق إنجاز بارز في برنامج التحكم الذاتي الذي تطورّه واختباره - وهو برنامج التنقل باستخدام الإحداثيات.

وتم اختبار الحل ذاتي التحكم على مركبة 'ثيميس' البرية غير المأهولة المجنزرة، وهي من المنتجات الأخرى المقدمة من قبل 'ميلريم روبوتيكس'.

ويسمح هذا الحل للمركبة البرية غير المأهولة المجنزرة بالسير على طريق محدد مسبقاً من دون الحاجة الى مشغّل يتحكم بها عن بعد. ومن الاستخدامات العملية لمثل هذه المنظومة القدرة على توفير الأمن المحيط على سبيل المثال- إذ تقوم المركبة البرية غير المأهولة المجنزرة المزوّدة بأجهزة استشعار مختلفة بتنفيذ دوريات في المعسكرات بشكل مستقل، وتكشف عن المركبات أو الأشخاص الذين يتقدمون إلى المواقع الصديقة.

كما يمكن تزويد هذه المركبات البرية غير المأهولة المجنزرة بمنظومات أسلحة مختلفة لمواجهة قوات العدو. إلا أن قدرة الضغط على الزناد ستكون بين أيدي المشغل البشري بشكل حصري، الذي ستتولى المنظومة غير المأهولة تنبيهه بناء على المعلومات التي تم جمعها.

وقال كولدار فارسي، الرئيس التنفيذي لـشركة 'ميلريم روبوتيكس': 'ستشكّل الأنظمة القتالية ذاتية التحكم نقطة تحوّل على أرض المعركة، من شأنها أن تعزّز بشكل كبير قدرات الوحدات العسكرية'. وأضاف: 'هذا العرض ليس سوى المثال الأول على القدرات ذاتية التحكم التي نطورها. تساهم إضافة وظائف التحكم الذاتي بجعل أنظمتنا الحربية أكثر كفاءة وقابلة للتكيف بسهولة مع القوات المسلحة'.

ومن جهته، قال هنري كوست، مصمّم المنظومات في شركة 'ميلريم روبوتيكس': 'يمثل تطوير المنظومات ذاتية التحكم للبيئات العسكرية والصناعية على الطرق الوعرة مهمة في غاية الصعوبة. ففي حين تعتمد السيارات ذاتية القيادة وروبوتات تسليم الخدمات على بيئة عالية التنظيم، مثل الطرق وإشارات الطرق، يتعين على المركبات البرية غير المأهولة المجنزرة أن تشقّ طريقها بنفسها في مناطق وعرة'. وأضاف: 'يستبعد العديد من السيناريوهات العسكرية استخدام أجهزة الاستشعار النشطة الواضحة للعيان وبيانات الموقع عبر النظم العالمية لسواتل الملاحة. ويشكّل كلّ من تشويش الترددات والأضرار والأوساخ بعضاً من العوامل الثابتة التي تؤخذ في الاعتبار عند تطوير هذه الأنواع من التطبيقات'.

وتمّ اختبار حل التنقل باستخدام الإحداثيات كجزء من عرض واسع النطاق الأسبوع الماضي في ميدان إطلاق النار الخاص بقوات الدفاع الاستونية بالقرب من تابا. إلى جانب إحدى الشركات المصنعة لمنظومات الأسلحة العادية والنارية'إف إن هيرستال'، تم إجراء أيضاً اختبارات إطلاق النيران الحية للمنتج المشترك 'ثيميس' مع منصة الأسلحة النائية المتوسطة 'ديفندر'. تم الكشف عن هذا المنتج في معرض معدات الدفاع والأمن الدولي 'دي إس إي آي' لهذا العام.

لمشاهدة فيديو حول برنامج 'التنقّل باستخدام الإحداثيات'، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://youtu.be/Sp-baaRC0fI.

لمشاهدة الصور والعرض، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://www.dropbox.com/sh/daofhrh4zhlwvq3/AAC_fBeCN9-CI-x22gaJg0XKa?dl=0

يتضمن هذا البيان الصحفي الوسائط المتعددة. للاطلاع على البيان الكامل هنا: http://www.businesswire.com/news/home/20171218006128/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.