إعلان



شركة سجى للفنادق تفتتح أحدث منشآتها في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية

الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

أعلنت مؤخراً شركة سجى للفنادق والمنتجعات، الشركة السعودية الرائدة في إدارة وتشغيل الفنادق والوحدات السكنية، عن افتتاح فندق سجى المدينة، في المدينة المنورة، ويأتي هذا الافتتاح تماشياً مع المساعي الرامية لتزويد الحجاج والمعتمرين وزوار المدينة المنورة بأفضل فرص الإقامة المريحة في المدينة المنورة.

ويمتاز فندق سجى المدينة ذو النجوم الأربعة بموقع استراتيجي في الجانب الشمالي للمنطقة المركزية، على بعد خطوات من المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.

وقال السيد مهند بن نبيل خوقير، الرئيس التنفيذي لشركة سجى، معلقاً على افتتاح الفندق الجديد: 'تؤهلنا خبرتنا الواسعة في السوق السعودي للتميز في تلبية احتياجات ضيوف الرحمن وزوار المدينة المنورة، خلال ممارستهم الشعائر الدينية ورحلات الحج والعمرة. ولذا يقدم فندق سجى المدينة أرقى مستويات الضيافة والراحة، إضافة لموقعه الاستراتيجي وتكلفته التنافسية، ليساعد على منحهم ذكريات لا تنسى لهذه الزيارات الدينية لترافقهم مدى الحياة'.

وأضاف السيد خوقير قائلاً: 'ويتماشى إفتتاح الفندق الجديد مع أهداف’رؤية السعودية 2030‘ التي تهدف إلى زيادة عدد الحجاج والمعتمرين، ويمثّل فندق سجى المدينة تجربة فريدة لفئة الأربع نجوم من الفنادق والتي تشهد إقبالاً متزايداً وخاصة في مكّة المكرمة والمدينة المنورة. وكلنا ثقة من النجاح الكبير لفندق سجى المدينة لما يقدمه من فخامة وراحة بأسعار إقتصادية، ونتطلع للتوسع مستقبلاً لتلبية احتياجات العدد المتزايد لزوار الحرمين الشريفين لتأدية شعائر الحج والعمرة والزيارة.

ويجمع التصميم الفريد للفندق بين الحداثة والأصالة، مستلهماً عناصره من العمارة الإسلامية، ويتألف فندق سجى المدينة من 544 غرفة، إضافةً إلى طابق تنفيذي وصالة استراحة ونادٍ رياضي ومطاعم مخصصة تقدّم أطايب المأكولات من مختلف المطابخ العالمية. ليمثل مفهوم الضيافة السعودية الكريمة القائمة على خدمة زوار بيت الله الحرام والمسجد النبوي الشريف.

ويتميز سجى المدينة بتقديم الخدمات الفندقية الخاصة ومنها مساعدة الحجاج والمعتمرين في رحلاتهم الدينية في المدينة المنورة، كما يوفر لهم راحة الإقامة بالقرب من المسجد النبوي الشريف، في فندق يتمتع بمزيج فريد من الرقي والراحة والأصالة متميزاً عن باقي فنادق الأربع نجوم. وسيساعد طاقم العمل المتعدد اللغات في سجى المدينة زوار بيت الله الحرام على تخطي عوائق اللغة متمتعاً بأعلى مستويات التدريب والاحترافية في الخدمة والضيافة ، وتقديم خدمات عالية الجودة تلبي جميع احتياجات ضيوفه.